تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
01/01/1970

أنجز هذا المؤلف من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري ويعد إسهاما في  تجسيد الإرادة التي žدشنها «مخطط المغرب الأخضر »Ž ، والمتمثلة في  تحقيق حلم، وبلوغ طموح، ورسم أفق واعد للتغيير المنشود.

وقد أولى «مخطط المغرب الأخضر »Ž أهمية متميزة للمجالات ومنتوجاتها المحلية، وذلك باعتبارها جزءا لا يتجزأ من الرصيد الحضاري للمغرب، ومؤ شرات أصيلة عن تطور المجتمع وأنماط عيشه وإشعاعه الثقافي والإقتصادي.

إن منتجي الثروات المحلية، الراسخة جذورهم في  تربة الوطن والفخورون بانتمائهم إليه، يؤكدون إسهامهم في صنع تاريخ المغرب.

ويعرف المؤلف بمجالات المغرب الغنية بمنتجاتها ذات الجودة العالية، والمتميزة، والمتنوعة؛ كما يبرز ثراء المغرب وغناه وقدرته الخلاقة ونبوغ أبنائه. وسيكتشف قارئ هذا الكتاب تلك القوة الخارقة على التناغم بين المجالات والناس الذين يعيشون بها.

على غرار بلد استثنا ئي، واستنادا لقيمة ثمينة، فإن المؤلف يشيد برجال ونساء هذه المجالات، على اعتبار أنهم رموز حقيقية لتناغم جماعي غايته تحقيق تنمية فريدة، تنمية المغرب المتضامن والمتميز.

لقد أتاحت لنا آية، الشخصية المتخيلة، من خلال جولتها الاستكشافية عبر مجالات المغرب وتعرفها على مهارات أهله، ولوج عمق المملكة وقلبها النابض بفلاحيها ومنتجيها وكسابيها.

آية تحكي، و في  حكيها عن الرحلة إبراز لنساء ورجال المغرب، ولمناظره ومنتجاته المحلية، التيž اكتشفتها خلال لقاءات طبعتها ألوان وروائح ونكهات وعادات ربوع المغرب المتنوع.

Télécharger le PDF

Les cookies

Dans le cadre de l’amélioration de ses services, des cookies pourront être placés sur l’ordinateur de l’utilisateur en vue de générer des statistiques sur l’utilisation du site Internet du Ministère de l'Agriculture (les pages les plus visitées, la fréquence d’accès au site, etc). Les statistiques générées à l’aide de ces cookies sont conservées pour une durée de deux ans.

En poursuivant la navigation sur ce site, vous acceptez l'utilisation des cookies.