تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
التعليم العالي والتكوين المهني الفلاحي

التعليم العالي الفلاحي

منظومة متميزة للتعليم العالي الفلاحي

تشمل منظومة التعليم العالي الفلاحي ثلاث مؤسسات:

  • معهد الحسن الثاني للزراعة والبيطرة بالرباط ومركبه للبستنة بأكادير.
  • المدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس
  • المدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين بسلا

 

وتحدد مقتضيات القانون 01-00 مهام هذه المنظومة كالتالي:

  • التكوين الأساسي والتكوين المستمر في المجال الفلاحي والغابوي والصناعة الغذائية
  • إعداد المتكونين من أجل إدماجهم في الحياة العملية.
  • البحث العلمي والتكنولوجي ونقل المعرفة

تتمثل الرهانات الرئيسية للتعليم العالي الفلاحي في مواكبة التحولات التي يعرفها القطاع الفلاحي، وذلك عبرتوفيربرامج تكوين تتلاءم مع المعايير الدولية في مجالات الإنتاج والتحويل وتسويق المنتجات الفلاحية والغابوية والصحة الحيوانية، كما تساهم في التطور العلمي من خلال أنشطة البحث والتطوير الفلاحي ونشر المعلومات والمعارف العلمية والتقنية.

ولإنجاح هذه الرهانات أعطت الاستراتيجية الوطنية للتكوين والبحث الفلاحي التي أطلقتها الوزارة في إطار مخطط المغرب الاخضر انطلاقة جديدة لهذه المنظومة، محددة كهدف رئيسي إحداث قطب متعدد التقنيات للتعليم العالي الفلاحي يضم المؤسسات الثلاث والذي سيشكل الإطار المناسب لتظافر الجهود ولتثمين أمثل لإمكانيات وموارد المنظومة كما تطمح هذه الاستراتيجية الى تكوين 01000 متخرج في أفق 2030.

الإنجازات الرئيسية

ساهمت منظومة التعليم العالي الفلاحي، في عصرنة القطاع من خلال تعزيز تأطير القطاع بتوفير كفاءات ذات جودة عالية ساهمت بشكل فعال في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للوزارة.

مؤشرات أساسية

3


مؤسسات

للتعليم العالي الفلاحي

2.800


كطاقة استيعابية

24


مسلك وشعبة

500


متخرج سنويا

10%


متخرج أجنبي

52%


نسبة الإناث

307


أستاذ باحث

586


إطار تقني وإداري

آفاق واعدة

  • تفعيل مشروع القطب المتعدد التقنيات للتعليم العالي الفلاحي
  • مراجعة وتحيين متواصل لبرامج التكوين مع تطوير مناهج بيداغوجية جديدة لمواكبة متطلبات الاستراتيجية الفلاحية الجديدة "الجيل الأخضر 2020-2030" والعمل على تسهيل إدماج الخريجين في الحياة العملية على الشكل الأمثل
  • تنمية الكفاءات المرتبطة بالتحول الرقمي وتطوير الفكر المقاولاتي.
  • تطوير البحوث المشتركة في إطار شراكات مع مختلف المؤسسات الوطنية والدولية والتنظيمات المهنية والقطاع الخاص في مجالات ذات أولوية.

التكوين المهني الفلاحي

استراتيجية ملائمة وناجعة

تتمثل الرهانات الرئيسية للتكوين المهني الفلاحي في مواكبة التحولات التي يعرفها القطاع بأكمله، وذلك عبر تكوين مهني قادر على تلبية المتطلبات والاحتياجات النوعية والكمية لسوق الشغل على أساس التحولات المستمرة التي يعرفها القطاع.

مع انطلاق مخطط المغرب الأخضر، تمت بلورة استراتيجية وطنية لتزويد القطاع بالموارد البشرية المؤهلة القادرة على تحديث وتطويرالقدرة التنافسية للمقاولات ووحدات الإنتاج وتمكين أبناء وبنات الفلاحين من اكتساب المؤهلات والمهارات اللازمة لتعزيز اندماجهم في الحياة المهنية.

وهمت هذه الاستراتيجية تحقيق الأهداف التالية:

  • إحداث المكتب الوطني للتكوين المهني الفلاحي؛
  • إحداث أقطاب متعددة المراكز للتكوين المهني الفلاحي؛
  • تفعيل المركز الوطني للهندسة البيداغوجية وتكوين المكونين؛
  • تأهيل البنيات التحتية وتجهيزات مؤسسات التكوين المهني الفلاحي والرفع من قدرتها الاستيعابية؛
  • تنويع عرض التكوين عبر إحداث شعب جديدة؛
  • توسيع المقاربة القائمة على الكفاءات؛
  • تطوير الشراكة مع المنظمات المهنية.

منظومة تغطي مجموع التراب الوطني

تتكون منظومة التكوين المهني الفلاحي من 12 قطبا جهويا متعدد المراكز، وتشمل 53 مؤسسة.

تتوزع مؤسسات التعليم التقني الفلاحي والتكوين المهني الفلاحي على مجموع التراب الوطني وتتواجد بمناطق قروية وطبيعية (سهول، جبال، واحات...)، وتتوفر على مزارع وضيعات بيداغوجية تضمن التكوين التطبيقي للمتدربين.

الأقطاب الجهوية للتكوين

عرض تكويني

يتطور باستمرار يقدم التكوين المهني الفلاحي عرضا تكوينيا متنوعا ومسايرا لتوجيهات الاستراتيجية الفلاحية. ويمكن هذا العرض، الذي يتطور باستمرار، من تغطية احتياجات مختلف المهن الفلاحية، وذلك في 5 مجالات أساسية وهي: تربية المواشي، الإنتاج النباتي، الري الفلاحي، المكننة والتثمين، من خلال 70 شعبة موزعة كالتالي :

  • 19 شعبة لمستوى التقني المتخصص (الإنتاج البستني، التدبير، الطبوغرافية، الهيدروليك القروي والري، تربية الدواجن، تربية المواشي، تسويق المدخلات الفلاحية، الصناعة الغذائية، إلخ…).
  • 9 شعب لمستوى تقني فلاحي (الأشجار المثمرة، إنتاج الخضروات، تربية الأبقار والأغنام والماعز، الزراعات الكبرى، تركيب أنظمة الري ...).
  • 12 شعبة لمستوى التأهيل الفلاحي (المكننة الفلاحية، الزراعات المتعددة،تربية المواشي، تقطيع اللحوم ...).
  • 30 شعبة بالنسبة للتكوين بالتدرج.

يتمحور التكوين بالتناوب والتدرج حول وحدات نظرية مقترنة بالتكوين التطبيقي في المؤسسات وعلى مستوى المقاولات والضيعات الفلاحية. أما التعليم التقني الفلاحي، فيتم توفيره من خلال 7 ثانويات فلاحية.

ويسمح للتلاميذ الشباب بالانفتاح على المجال الفلاحي والقروي واستيعاب خصوصياته الاجتماعية والثقافية والاقتصادية، كما يمكنهم من اكتساب المعارف الأساسية والتقنية اللازمة لمتابعة دراستهم العليا في العلوم الزراعية:

  • البكالوريا: شعبة العلوم التجريبية مسلك العلوم الزراعية.
  • البكالوريا المهنية: إحداث بكالوريا مهنية فلاحية لمدة 3 سنوات تخصص "تسيير الضيعة الفلاحية".

الإنجازات الرئيسية

باعتبارها حلقة أساسية في تكوين فلاحي المستقبل، تساهم منظومة التكوين المهني والتقني الفلاحيبشكل ملموس، والتي أصبحت تضم53 مؤسسة متخصصة، في عصرنة القطاع من خلال تعزيز تأطير الضيعات الفلاحية وتوفير موارد بشرية مؤهلة على الخصوص.

مؤشرات أساسية

9


مؤسسات جديدة

للتكوين المهني الفلاحي تنضاف للمنظومة

53


مؤسسة

في المجموع

6.700


مقعد

كقدرة استيعابية متوفرة 

8.000


خريج سنويا

65.000


لحاملي الشهادات

مابين 2008 و 2019

70


شعبة و مهنة للتكوين

246


مكون

340


مكون مؤقت

70 إلى 80%


نسبة الإدماج في الحياة العملية

25%


نسبة الطالبات

بين المسجلين في مؤسسات التكوين المهني الفلاحي

تطور مستمر

تتمحور الآفاق الأساسية لتنمية التكوين المهني الفلاحي حول المحاور التالية:

  • إحداث المكتب الوطني للتكوين المهني الفلاحي؛
  • الرفع من الطاقة الاستيعابية لمؤسسات التكوين المهني الفلاحي مع إحداث 9 مؤسسات جديدة وتوسيع جميع مؤسسات التكوين المهني الفلاحي؛  
  • إعادة هيكلة وتنويع شعب التكوين مع تعميم المقاربة القائمة على الكفاءات في نظام التكوين المهني الفلاحي؛  
  • رقمنة التكوين المهني الفلاحي؛
  • اعتماد نظام معلوماتي للتواصل وتقييم منظومة مؤسسات التكوين المهني الفلاحي؛
  • إرساء منهاج الجودة؛  
  • تفعيل نظام الممرات بين مؤسسات التكوين الفلاحي والتعليم العالي الفلاحي؛  
  • إحداث الحاضنات على مستوى الأقطاب الجهوية لتعزيز الإدماج الذاتي وريادة الأعمال لدى الشباب؛  
  • تنمية الشراكة مع المنظمات الوطنية والدولية.

Les cookies

Dans le cadre de l’amélioration de ses services, des cookies pourront être placés sur l’ordinateur de l’utilisateur en vue de générer des statistiques sur l’utilisation du site Internet du Ministère de l'Agriculture (les pages les plus visitées, la fréquence d’accès au site, etc). Les statistiques générées à l’aide de ces cookies sont conservées pour une durée de deux ans.

En poursuivant la navigation sur ce site, vous acceptez l'utilisation des cookies.